تفاصيل كتاب

أحدث المواضيع

2017.13.Dec

  • MCD-cover

    مونت كارلو تستضيف المشاركات في ندوة تجنيد الأطفال في الصراعات المسلحة

    الأربعاء ١٣ ديسمبر ٢٠١٧
  • uemen-mesbar

    القاعدة بعد مقتل صالح… عودة أم انكفاء؟

    الثلاثاء ١٢ ديسمبر ٢٠١٧
  • sara-almesbar-2017

    الجهادية في أوروبا: عودة إلى أسلوب التجنيد التقليدي

    الإثنين ١١ ديسمبر ٢٠١٧
  • img-2

    المستفيدون من اغتيال صالح

    الخميس ٠٧ ديسمبر ٢٠١٧

مرجعيات العقل الإرهابي: المصادر والأفكار

المصدر: مركز المسبار للدراسات والبحوث

تستقي الحركات الإسلاموية عدّتها الأيديولوجية من مصادر تراثية ومعاصرة، ولما أجريت دراسة مسحية عام 2013 على عيّنة تنتمي إلى تنظيم -داعش- تستخدم مواقع التواصل الاجتماعي، ظهر فيها اعتماد عناصرها على أسماء مؤثرة لإسناد أيديولوجيته المتطرفة، وأعاد الداعشيون طرح أفكارٍ تعود بجذورها وتأصيلاتها النظرية إلى شخصيات مؤثرة في حركة التاريخ الإسلامي، وإن تمّ ذلك بشكلٍ مشوّهٍ ومبتور عن سياقه أو متصل، فإن بروز هذه الأسماء ارتبط بألسنة المنادين بالعنف الديني أو التغيير الثوري الانقلابي لتبديل المجتمعات العربية والإسلامية منذ النصف الثاني من القرن الماضي.
يتناول كتاب المسبار (مرجعيات العقل الإرهابي: المصادر والأفكار) (الكتاب الثلاثون بعد المئة، أكتوبر (تشرين الأول) 2017) بعض المصادر النظرية التي يستند إليها «الجهاديون المتطرفون» و«التنظيمات الإرهابية» و«السلفية الجهادية» لإضفاء المشروعية المزعومة لعنفهم ضد المجتمع والدولة، ساعياً إلى تتبع المسارات التاريخية لنضوج الأيديولوجيات الجهادية على مستوى التنظير والتأصيل والتأثر، على اعتبار أن الفهم العام الذي يحاول تفسير ظاهرة «العنف الإسلاموي» لا بد له من استحضار الرموز والأطر العقائدية التراثية والحديثة، لتحديد القوالب النظرية التي ينهض عليها الخطاب السلفي الجهادي.
استهل الكتاب دراساته بالفقيه الحنبلي ابن تيمية (1263-1328) الذي تمّ استعادة تراثه مجزأً من قبل الجماعات الإسلامية، ونزعت أفكاره عن سياقها التاريخي المرتبط بمغالبة المد المغولي، وسيادة التتر على محاضن الثقافة الإسلامية آنذاك. هذه الاستعادة جعلت أفكار تطبيق الشريعة والحكم بغير ما أُنزِل وتكفير الحكام وأعوانهم، تقف على خط واحد مع أفكار تكفير المجتمع وتجهيله، وتخلق من الجماعة التي تصدر الأحكام أصلاً متعالياً ينعزل عن المجتمع والحاكم ويتفرّغ لإصدار قرارات التكفير، وما إن تمت عملية الأدلجة باستغلال الظروف السياسية والاجتماعية حتى بدأت رحلة العنف.
إن ثنائية «الحاكمية» و«الجاهلية» التي تتوجه ضد الحاكم والمجتمع معاً، شكلت حجر الرحى في التأصيل العنفي/ الإقصائي الذي نهض به كل من سيد قطب (1906-1966) وأبو الأعلى المودودي (1903-1979). شرح الكتاب المقولات التي أرساها المنظران. إن مفهوم الحاكمية من أهم المفاهيم التي تحتكم إليها الحركات الإسلامية؛ وترتكز الحاكمية على السيادة المطلقة لرؤية منسوب له؛ فليس هناك من مشرع إلاّ الله، فعلى المسلمين أن يكونوا محكومين بالمبادئ الأساسية للشريعة التي يفسرها الإسلاميون حسب جدليتهم السياسية. لقد تلقف مؤسس جماعة الإخوان المسلمين حسن البنا (1906-1949) مفهوم الحاكمية والجاهلية وطرح بذورهما في أرضٍ خصبة قام بالاعتناء بها بعده سيد قطب والمودودي، لتكتمل الفكرة الأساسية التي ستقوم المجموعات الإرهابية بتحويلها لشرعنة الإرهاب ضد الحاكم وأعوانه، وضد المجتمع الذي لا يدعم ويؤيد المبادئ السياسية لهم.
أطلق البنا مواقف حادة تجاه مقومات النظام الديمقراطي، رافضاً التعددية الحزبية، وطالب بـ«القضاء على الحزبية وتوجيه قوى الأمة السياسية في وجهة واحدة وصف واحد». لقد شكل البنا المزاج العام للمجندين في حركة الإخوان وأخواتها السياسية، لذلك لا غرو أنه ترك تأثيراً ملحوظاً في الحركات الجهادية، أقله من خلال الأفكار الانقلابية التي تضمنتها إنتاجاته، ولا شك أن سيد قطب، العضو السابق في مكتب إرشاد جماعة الإخوان المسلمين خلف وراءه التأثير الأقوى في الحركات الجهادية. وتبين -إحدى الدراسات- أن تنظيم القاعدة جهد لأن يكون الوريث الشرعي الفعلي للحالة القطبية وتحويلها من النظرية إلى التطبيق، فقد تركت أدبيات قطب تأثيرات واضحة عند عبدالله عزام وأسامة بن لادن وأيمن الظواهري وأبي محمد العدناني.
لم تكن قيادات الإسلام السياسي الشيعي بمنأى عن التأثير في الحركات الجهادية المعاصرة، فالطروحات التي قال بها الخميني (1902-1989) تؤسس للعنف من منطلقين: ثوري وانقلابي، إذ إن الفضاء الأيديولوجي أو المصادر القابعة في عمق أفكاره تؤكد منابع الاستبدادية السياسية والدينية. والجدير بالذكر أن إيران ترجمت أعمال سيد قطب، وتولّى ذلك المرشد الحالي علي خامنئي بنفسه، وأصدرت طابعاً بريدياً باسم سيد قطب، فإلى أي حد يمكن الحديث عن حلقة وصل بين ابن تيمية والمودودي والبنا وقطب والخميني على المستوى التنظيري أولاً، وبوصفهم ملهمي الجهاديين المعاصرين ثانياً؟
يتطرق الكتاب إلى رمز آخر من رموز السلفية الجهادية: أبي قتادة الفلسطيني (عمر محمود عثمان)، محاولاً تحليل المصادر النظرية التي يعتمد عليها لا سيما في قضايا: الجهاد والخلافة والديمقراطية. يرى أبو قتادة أن الديمقراطية مناقضة للشريعة الإسلامية، لأنها منظومة تنبني على العلمانية، مكفراً كل من رفع راية الديمقراطية، ناظراً إليها كــــ«راية شركية»، ومتهماً من يؤمن بها بالزندقة. يبدو أن التوظيف السياسي للدين بمثابة الخاصية المشتركة في التنظيرات والتجارب التاريخية والإسلاموية، ويمكن ملاحظة أثر ابن تومرت في الإسلام السياسي في الجزائر وتحديداً الجبهة الإسلامية للإنقاذ.
في الختام، يتوجه مركز المسبار بالشكر لكل الباحثين المشاركين في الكتاب، ويخص بالذكر الزميل منتصر حمادة، الذي نسق العدد، ونأمل أن ترضيكم ثمرة جهده وفريق العمل.
رئيس التحرير
أكتوبر (تشرين الأول) 2017

 

شاهد فهرس الكتاب

كتب المركز

  • %d8%ba%d9%84%d8%a7%d9%81-%d8%a7%d9%84%d8%a7%d8%aa%d8%ad%d8%a7%d8%af-%d8%a7%d9%84%d8%ae%d9%84%d9%8a%d8%ac%d9%8a

    الاتحاد الخليجي: وجهات نظر دولية

  • front-1

    ” نساء الخليج واليمن: الحقوق والدين” (مجموعة من الباحثين) إصدار جديد عن مركز المسبار للدراسات والبحوث

  • new-book-oct

    “وجهة الإسلام: الحركات الدينية في 1933 ” (مجموعة من المستشرقين) إصدار جديد عن مركز المسبار للدراسات والبحوث

  • book-new

    المشهد الصوفي والفلسفي في العهد الصفوي/ حيدر عبد المناف البياتي

  • غلاف سبية في قبضة داعش

    سبيّة في قبضة داعش: بهار الإيزيدية تحكي قصتها

  • 2

    (110) الشرطة الدينية: الحسبة-الإخوان-داعش

  • front-108

    (108) المجتمعات التعددية: إشكاليات الاندماج وسياسات الدولة

  • books-khaleej

    التعددية في الخليج وجواره: الواقع والآفاق

  • china

    الإسلام والمسلمون في الصين

  • books

    97_نساء الخليج واليمن: جدل الحقوق والدين والإسلاموية

  • Lebya after alkazafy

    95_ التبشير في المشرق وأفريقيا: مراجعة نقدية ورؤية متعددة الأبعاد

  • حواضن داعش في أوروبا (94)

    94_ حواضن داعش نشوء الجهادية السلفية في أوروبا

  • Lebya after alkazafy

    93_التنوع العرقي والمذهبي في الخليج بين الواقع والتوظيف

  • 85

    84_ الإسلام في روسيا: التاريخ والآفاق والقلق

  • 076

    76_المرأة في العالم العربي و تحديات الإسلام السياسي

  • المملكة-من-الداخل

    المملكة من الداخل